على دروب الضياع وسكة الراحلين...

ودعتك الله وروحي معك ودعتها..!!


 



لاعاد تسألني موآدع ورايح لوين...

لوكان عيني على شوفتك ولّعتها..!!


 



ابستر جروحي بروحي..وسرّي دفين...

عن عين من يشمت (ا)بّلوآي لا ذعتها..!!


 



مابين صمت المواجع..وارتفاع الأنين..

على يدك جملة الآمال شيّعتها..!!


 



بعد انتمآئي لذاتك..عدت صفر اليدين..

لاتخدعك ضحكةٍ لأجلك تصنّعتها..!!


 



وش عذري من المحبة والوله والحنين..

وأنا أجمل أيام عمري معك ضيّعتها..!!


 



ذخرت لك روح تحملها مابين اصبعين..

ياما من الهجر والحرمان جرّعتها..!!


 



وأكبر طموحات تاركها بذمتك دين..

صارت ورق في مهب الريح قطّعتها..!!


 



ياليتني مابقيت أرجي حصادك سنين..

وآآ نفسي اللي لكسب رضاك طوّعتها..!!


 



هواك خطوآآت خوف وكبريآئك كمين..

نسف عروشك بعد ما أنته تربّعتها...!!


 



صحيح أنا خاطري ضايق..وصدري حزين...

مشاعري للأسف بأرخص ثمن بعتها...!!


 



عجزت ألآقي لكثر أخطاك عذرٍ سمين..

ياليت الأحلآم في كفيك ما أودعتها..!!


 



الناس عادي بدمعة محجري تستهين...

لكن تجي منك..؟؟ هذي ما توقعتها ..!!

أقرأ أيضا

عدد التعليقات كن أول المُعلقين

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين