كادت بلدية بلقرن ان تحصل على استحسان ورضى المتنزهين من العوائل بالحديقة الواقعة بجوار المهرجان وجامع الخلفاء الراشدين او بالأصح الممشى بعد أن قامت ببناء دورات مياه نساء ورجال بجانب الحديقة والتي لم تنجز منذ بداية شهر 8 إلى الان علما بأن المتنزهين يحتاجون للجلوس بالممشى لوقت طويل.


كما تحدث مواطن لصحيفة بلقرن انه للأسف لازالت البلدية تسيء لنفسها بنفسها وتتعثر بالمشاريع وأضاف أتمنى من البلدية انجاز اي مشروع بوقت معقول دون تعثر وان وقت إنجاز هذا المشروع لا يزيد عن اسبوعين فقط واستمر لمدة 3 اشهر ثم إختتم كلامه بقوله : ما هذا يارئيس البلدية ؟

أقرأ أيضا

عدد التعليقات 2

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين