التعصب.هو رفض الاعتراف بالحق بعد معرفة الدليل لانتمائه إلى جهة معاكسة لتوجهه.

تتعدد أنواع التعصب ولكن تتفق على كره الطرف الآخر.

في هذا المقال أود أن أتحدث عن نوع من التعصب طغى وبغى في مجتمعنا ؛ وتسبب في صدع في العلاقات الإجتماعية.

فالمجتمع السعودي الغالبية العظمى منه هم من الشباب ؛ ووجود هذا النوع من التعصب بينهم خطر ويسبب الفرقة والإنقسام ذلكم هو التعصب الكروي.

فما تكاد تخلو جلسة. من طرح موضوع كرة القدم. وتبدأ المعركة عندما تمس رمزاً أو أسطورة تخص الفريق المنافس.
تتبادل الشتائم حتى لو كلف الأمر قذف وسب وسخرية. وكأن دفاعه عن فريقه بما أوتي من قوة يقدم أو يأخر.

بعد أيام سوف يكون أحد الفرق السعودية طرفاً في نهائي قاري. وسينقسم المجتمع إلى قسمين. وستكون السخرية والسباب من نصيبه حال خسارته.. وسيكون فوزه بالكأس ربما في غاية الخطورة لدى الفرق المنافسة محلياً.

الإعلام هو السبب في تأجيج الوسط الرياضي والقنوات الفضائية الرياضية التي تبث البرامج الحوارية.تكون مثل الذي يدس السم في العسل فتارة تكون مع هذا الفريق واخرى مع ذاك للبحث عن المتابعة الأكثر والاثارة.

رموز التعصب هم من تجدهم في تلك البرامج اليومية الرياضية الذين وظفوا أنفسهم للذود عن أنديتهم حتى لو وصل الحال لتزييف الحقائق واللعب بعقول الناس.

فالبعض منهم في موضوع معين تجد له أراء متعددة حسب كل قناة يضهر فيها تجد رأيه متلون بلون البرنامج الذي يظهر فيه.

عند بداية أي نقاش ترفع راية"اذا لم تكن معي انت ضدي" فليس مهماً أن تأتي برأي صائب ولكن ماهو أهم هو أن تذود عن هذا الفريق وتاخذهم بالصوت الأعلى .

ثم تنتقل الصراعات إلى وسائل التواصل حيث انها من يشفي الغليل لديهم. فهي تظهر الفكر التعصبي الحقيقي لهم. بعيدا عن المثالية التي يتكلفونها عبر الإعلام المرئي.وايضاً بعيداً عن المراقبة "حرية".

لن ينتهي هذا التعصب نهائياً. حتى يتم الضرب بيد من حديد والسعي لإلجام بعض الألسن التي تنضح بالتعصب فهي من يقود القطار .

ورسالتي الأخيرة لك انت يا من تشجع فريقك. إعلم أن فوز فريقك أوخسارته. حتماً سيكون من الماضي.فدع توترك وحزنك لما هو أهم من ذلك.....!

همسة. قد ينتقل بك تشجيع فريقك من المباح الى المحرم عندما يكون ذلك بارسال رسائل للسخرية والنيل من الطرف الأخر وغيبتهم وتصويرهم بأبشع الصور.

يقول تعالى{ ياأييها الذين ءامنوا لايسخر قوم من قوم}..

أقرأ أيضا

عدد التعليقات 11

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين