يقول الله تعالى < < وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إنّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ > > الاختلاف في البشرية قائم منذ القدم. فهم يختلفون في اللون. وفي العادات. واللغات.والأشكال.والأديان وما الى ذلك،

قد لانتفق او نتفق ولكن هذه سنة الله في مخلوقاته فالاختلاف في النقاش هو محور مقالنا هذا فعندما لايوافقك شخص فيما تقول مثلاً فليس لك أن تقوم بنعته بألفاظ نابية والتقليل منه ورفع الصوت لمجرد اختلافه معك.فنحتاج في اختلافنا الى الإستماع لبعض.

والعدول عن التعند لرأي من أجل أنك من قام بطرحه نحتاج لأدب الإختلاف وكيف يدوم الود بيننا فقد قيل الاختلاف لايفسد للود قضية من اداب الاختلاف ان تثق بان جميع اراء الناس قابله للصواب والخطأ.

فليس رأيك حكراً أن يكون صائبا استمع لما يقوله الذي أمامك فمقاطعته في الحديث لانه لايوافق ماتضن سببا في استمرار الإختلاف وعدم الوصول لاتفاق مشترك.ليس جرماً عند اقتناعك ان تعدل عن رايك فهذا امر واجب.نحتاج لأدب الإختلاف في شؤون حياتنا التي تعصف بالمتناقضات وبالاراء المختلفه وبالتغييرات اليومية والا لن تهدأ انفسنا لبعض ابدا.

المسؤول عندما يسمع لرعيته وينفذ ما يتم الاجماع على صحته وصلاحه يجعله دائما في نضرهم الافضل ولن يختلفوا عليه.

أنت يا من تعلم بأن الحق بجعبتك افتقادك لأبجديات الحوار يقوي سلبيات الإختلاف فاطرح ماتراه صواب باسلوب حسن فالاسلوب نفسه قد يمرر الخطأ على حساب الحق اذا لم تعلم ذلك.لاتعلي صوتك حتى لايدوم الإختلاف امدا بعيدا.فالصوت اللين يغلب الحق البين.

ليس كل فكرة تطرح تقحم نفسك في حزب الاختلاف فأحيانا الفكرة لا تستوجب ان تختلف مع صاحبها.ابتعد عن الجدال والمراء قدر المستطاع حتى لو كنت على حق تنل بيتا في الجنة لقوله صلى الله عليه وسلم ( انا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وان كان محقاً) لأنه يسبب كثرة الاختلافات وتنافر الناس

وأنت ايها الأب استمع لأولادك وعزز لديهم ثقافة الاختلاف في بداية أعمارهم حتى يجنون الثمار وهم كبار.فقد قال عمر رضي الله عنه " ربوا ابنائكم على غير شاكلتكم لانهم خلقو الزمن غير زمانكم " جرب مرة عند طرح فكرة وترى أن رايك لن يقدم ولن يؤخر أن توافق من طرح الفكرة.

ستجده سعيداً بك وقد يوافقك عند طرح فكرتك الأكثر أهمية تجنب الخلاف... فالاختلاف في الخلاف يسبب الشحناء والبغضاء وكره الناس لبعضهم وتاليبهم.

يقول الشاعر:

دع الخلاف عند كل قول

فليس منه الا الشرور

Twitter @AboeyadAbo

أقرأ أيضا

عدد التعليقات 4

أترك لنا تعليق

يتم عرض التعليق بعد تفعيلة من المشرفين